لأول مرة في تاريخ فلسطين يسعى الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى لتنظيم الحدث الدولي الرسمي الأول على الأراضي الفلسطينية “بطولة غرب اسيا لإختراق الضاحية ” وذلك بعدما تقدم الإتحاد الفلسطيني للعبة بطلب الإستضافة في وقت سابق من هذا العام والتي من المقرر أن تحمل إسم بطولة القدس لإختراق الضاحية ( العدو الريفي) بمشاركو 8 دول من غرب اسيا وهي البحرين ، الكويت ، الإمارات ، عمان ، العراق ، اليمن ، الأردن و قطر إضاف للبلد المستضيف فلسطين. 


ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 120 لاعب ولاعبة من أبطال هذا اللون من السباقات في البطولة والتي من المقرر أن تنطلق فعالياتها في الخامس عشر من شباط القادم ، حيث سيعمل الإتحاد الفلسطيني للعبة على التنسيق مع اللجان الفنية والتحكيمية في إتحاد غرب أسيا لإدارة البطولة كما سيتم تدريب كادر محلي من الحكام الذين إجتازوا دورة الحكام في صيف العام المنصرم من خلال ورشة عمل تسبق البطولة .

وكان اتحاد غرب اسيا الذي يترأسه الشيخ خالد ال خليفة قد وافق على طلب فلسطين باستضافة الحدث الكبير والذي من خلاله سيتواجد نخبة من ابطال دول غرب اسيا لأول مرة في فلسطين.

وقد صادق سيادة اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية على استضافة البطولة بعد إجتماعه مع الدكتور مازن الخطيب رئيس الإتحاد الفلسطيني لألعاب القوى ووعد بتذليل كافة العقبات أمام الدول المشاركة

وكان الرجوب وخلال لقائه أمين عام إتحاد غرب اسيا علي ياسين في العاصمة البحرينية المنامة قد شدد على استضافة فلسطين لاجتماع المكتب التنفيذي لغرب اسيا على هامش البطولة واعطى التعليمات للأخوة في المجلس الأعلى واللجنة الاولمبية لإنهاء كافة الترتيبات .

وسيعمل الاتحاد بتوجيهات من اللجنة الاولمبية على تشكيل اللجان الخاصة بالبطولة لإظهار فلسطين بأبهى صورة لبطولة تحمل إسماً غالياً على قلوب زوار فلسطين والمتمثل بالقدس وتقام على إطلاله لبيت المقدس في مكان سيعلن عنه قريبا.

ويسعى الاتحاد لتجهيز أبطاله للاستفادة الفنية والإحتكاك مع نخبة من أبطال الضاحية في غرب اسيا خلال هذه البطولة ، حيث عمد الاتحاد ان تكون هذه البطولة تحت موافقة الاتحاد الآسيوي لالعاب القوى وسيتم توجيه دعوة لرئيس الاتحاد الآسيوي السيد دحلان الحمد ورئيس الاتحاد الدولي سبستيان كو.

و الجدير بالذكر ان الدكتورة فاطمة الفقية هي عضو اتحاد غرب اسيا ورئيسة اللجنة النسوية في الإتحاد .